أقر الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، اليوم الأربعاء، ان "المنظمة الشغيلة لم تطرح تصورا دقيقا جديدا للحوار الوطني" .

وأوضح محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة ستوديو شمس، ان الطرح القديم للحوار جاء في ظروف معينة في حين ان الاوضاع تغيرت حاليا، وفق تعبيره.

وقال الشفي إنه  "يجب التفكير في مقاربة حوارية حقيقية تمس قضايا تشغل بال التونسيين في أبعادها السياسية والإجتماعية والإقتصادية وغيرها من المحاور".

وأفاد الامين العام المساعد للاتحاد إنه "حان الوقت للجلوس على طاولة واحدة مع القوى المؤمنة بالتغيير والمصلحة الوطنية".

وفي ذات السياق، اكد الشفي ان اتحاد الشغل أكبر من أن ينجر وراء أجندات هذا الطرف او ذاك، متابعا "ان الاتحاد سيكون محصنا ضد كل الاجندات التي لا تخدم المصلحة الوطنية".