أكد الناطق الرسمي باسم النقابة الأساسية لإقليم الحرس الوطني بڨبلي، محمد الباهي، أن محاولة طعن أمني في الجهة هي قضيّة تكتسي صبغة إرهابيّة صِرفة وليست عملا إجراميا.

وخلال مداخلته في برنامج شمس معاك، اليوم الخميس 20 جانفي 2022، أضاف محمد الباهي، أن صورة العملية تتمثل في قيام شخص كان على متن دراجة نارية هاجم دورية أمنية تابعة لمركز حدودي.

وتابع الباهي أن المهاجم ردد "الله أكبر" وحاول الاعتداء على أمني بسكين لكنه تمكن من التصدي له وتدخل بقية الأعوان الذين تمكنوا من السيطرة عليه.

ولفت محدث شمس أف أم إلى أن المهاجم هو عنصر معروف وهو أصيل ولاية مجاورة لم يقع التعرف عليه في البدية لأن الطقس بارد وكان يرتدي "لحفة".

كما أبرز النقابي الأمني أن زميله تعرض لبعض الرضوض والجروح الخفيفة في حين تم الاحتفاظ بالمهاجم وإحالته على على أنظار المحكمة الابتدائية بتونس.