قال اليوم الجمعة 21 جانفي 2022, مدير عام تكنولوجيات الاتصال بوزارة تكنولوجيا الإتصال شوقي شيحي بأن الاستشارة الوطنة تشهد الى حــد الأن تمشى جيد دون أي مشاكل تقنية .

واشار طارق الشيحي في حوار لبرنامج ’’الماتينال’’ الى أن الاستشارة تشهــد مشاركة جميع التونسيين من داخل تونس وخارجها .

وحول منح امكانية الوُلُوج الى الاستشارة الوطنية لاكثر من مرة ,أكــد طارق الشيحي بأن ذلك يندرج في اطار اعطاء أكثر من فرصة للمواطن التونسي حتى يتمكن من إضفاء اراء جديدة في صورة ما غير رأيه حول احدى المواضيع.

وأضاف مدير عام تكنولوجيات الاتصال بوزارة تكنولوجيا الإتصال أن فترة الاستشارة الوطنية مازالت متواصلة إلى شهر مارس المقبل والوزارة بصدد التفكير في وضع آليات مشاركة أخرى على ذمة المواطنين، مشيرا إلى أنّ عدد كبير من التونسيين لديهم آليات النفاذ إلى الانترنات.

يشار الى أن الاستشارة الوطنية المخصصة لجمع اقتراحات التونسيين بشأن الإصلاحات التي عرضها الرئيس قيس سعيد تم اطلاقها منذ 15 جانفي الجاري حتى 20 مارس وبامكان التونسيين إبداء آرائهم في القضايا المتعلقة بالشأن السياسي والانتخابي والاقتصادي والمالي والاجتماعي والتنمية والانتقال الرقمي والصحة وجودة الحياة والتعليم والثقافة

والى غاية يوم أمس فاق عدد التونسيين الذين شاركوا في الاستشارة الوطنية 52 ألف شخص، حسب ما جاء في ندوة صحفية مشتركة عقدها كمال دقيش وزير الشباب والرياضة ونزار بن ناجي وزير تكنولوجيات الاتصال اليوم بدار الجامعات بتونس.
واعتبر دقيش، أن ما تحقق من أرقام إلى حد اليوم يعتبر مشجعا، خاصة وأن الاستشارة مازالت في أيامها الأولى.