وصف اليوم الأربعاء 26 جانفي 2022 الخبير الإقتصادي معز الجودي الوضعية الإقتصادية في تونس بالحرجة، مبينا أن الظرف يستوجب حكومة قوية تُمسك بزمام الأمور وتقطع مع سياسة الأيادي المرتعشة.

وفي تدخل هاتفي له في برنامج الماتينال، تحدّث معز الجودي عن ضرورة أن تتحلى رئيسة الحكومة نجلاء بودن بالشجاعة والإفصاح عن خطة عملها لإنقاذ الوضع الإقتصادي وتقديم برنامجها والإصلاحات التي يجب القيام بها والكشف عن سير مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي وكذلك طريقة تفاوضها مع الشركاء الإجتماعيين في تونس.

وعاد الجودي على تقرير البنك الدولي الخاص بتونس، مؤكدا أن هذه المؤسسة حذّرت من عجز بلدنا عن خلاص ديونه ونبه من من المالية العمومية التي ستكون صعبة في صورة عدم القيام بالإصلاحات الضرورية.

واعتبر معز الجودي أن كل تأخير في إجراء الإصلاحات يُعقد الوضعية، مؤكدا رفضه لإجراء حوار اقتصادي.