أكد المفكر يوسف الصديق انه مازال متمسكا برأيه بأن القرآن ليس مصحفا وأن الانسان اهم من المسلم، وفق قوله.

وقال ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة الماتينال، اليوم الجمعة، إن "المصحف عمل انساني وضعه عثمان ابن عفان وعارضه فيه الصحابة اما القرآن نزل على النبي ولم يبق له أثرا".

وتابع القول انه "وعندما خط عثمان ابن عفان المصحف أراد ترك أثر".

وقال يوسف الصديق إن "الصحابة أيضا أقروا بوجود فرق بين المصحف والقرآن".

وأشار المفكر إلى أن "الله والدين موجود في القلب وليس للتنظير"، لافتا النظر إلى انه يريد عودة الفيلسوف المفكر للساحة العامة خاصة بعد إقصاءه كليا، حسب تعبيره.

وجدد يوسف الصديق التاكيد ان "الانسان اهم من المسلم لأن القيم الإنسانية لا دين لها وكل شخص له الحق في الحياة".