أكد الخبير الدولي، والأستاذ الجامعي والباحث في الشأنين التربوي والتنموي، عماد بن عبد الله السديري، ان التقارير الدولية تثبت ان التلميذ التونسي يعاني من مشاكل كبيرة في التعليم.

وقال السديري في مداخلة هاتفية لشمس معاك اليوم الجمعة، ان تقريرا للبنك الدولي اثبت ان التلميذ التونسي عند التحاقه بالمدرسة يفقد 50 بالمائة من قدراته ومهاراته بسبب رداءة التعليم.

واضاف محدث شمس اف ام، ان تقرير وزارة التربية الأخير يثبت ان الاشكال ينطلق منذ السنوات الاولى من التعليم الابتدائي، حيث اقر التقرير ان 50 بالمائة من تلاميذ الابتدائي في تونس عاجزون عن القراءة باللغتين العربية والفرنسية.

ومن جهة اخرى اثبت تقرير للبنك الدولي ان النسبة ترتفع الى 65 بالمائة مع نهاية المرحلة الابتدائية، لتتطور النسبة الى 72 بالمائة من العاجزين عن القراءة مع نهاية المرحلة الاساسية (التاسعة اساسي)، و75 بالمائة يفتقدون للحد الادنى من الاتقان في مادة الرياضيات .

وتحدث السديري عن تقرير للمنتدى الاقتصادي والاجتماعي العالمي، يثبت ان التعليم التونسي يعرقل النمو الاقتصادي في تونس.

واعتبر ضيفنا ان فئة قليلة ومحدودة جدا من التونسيين هم من الناجحين والمتميزين، اذ ان 71 بالمائة من الشعب التونسي مستواهم في حدود التعليم الأساسي او ادنى