قال القيادي في حركة تونسيين من أجل الديمقراطية عبد اللطيف المكي، اليوم الخميس، خلال حواره في حصة الماتينال، إنه يشتم رائحة العنف والإعتداءات على مقرات احزاب خلال مسيرة 08 ماي التي  يدعو لها انصار قيس سعيد.

ودعا ضيف شمس آف آم "الدولة إلى التنبه لذلك  والحيلولة دون وقوعه"، مضيفا أن الوزن السياسي لقيس سعيد تراجع ويريدون هذه المسيرة ليبينوا الثقل السياسي لسعيد .

وأفاد عبد اللطيف المكي أن "الشارع أثبت ان الأغلبية ضد قيس سعيد، لافتا النظر إلى أن حركة تونسيين من أجل الديمقراطية منخرطة في جبهة الخلاص من أجل انقاذ تونس، وفق تعبيره.

وأقر المكي أن" رئيس الجمهورية قيس سعيد غير قادر على الحوار" .