تعليقا على زيارة رئيس الوزراء المصري الاخيرة لتونس، قال عدنان بن يوسف، المستشار الحكومي السابق، ان مستوى التغطية الإعلامية لم يكن في مستوى العلاقا بين البلدين.
واقر بن يوسف الى جانب عضو الحملة التفسيرية لرئيس الجمهورية قيس القروي، خلال استضافتهما اليوم السبت في حصة le grand débat، بنقص التغطية الاعلامية للحدث مرجعين السبب في ذلك الى الجانب الحكومي.
وقال القروي ان تونس وقّعت 11 اتفاقية مع الجانب المصري لكن دون معرفة فحواها، وذلك بسبب نقس الحضور الاعلامي لتغطية الحدث.
ومن جانبه، اعتبر بن يوسف ان السياسات الناجحة للدول تُبنى مع الرأي العام، كما انه على الحكومات العمل بالشراكة مع الاعلام.