جدد اليوم الإثنين 16 ماي 2022 العضو السابق بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات زكي الرحموني، معارضته لتسجيل الناخبين في ظرف أسبوع.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، لم يكتفِ زكي الرحوني باعتبار تسجيل الناخبين في ظرف أسبوع عملية خطيرة بل وصف ذلك بالعمل التخريبي الذي يقف وراءه من يريد إفشال الإستفتاء.

وتحدث الرحموني عن إمكانية أن تكون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مُختَرَقة بهدف المس من استقلاليتها، مشددا على أن عملية تسجيل الناخبين لا يجب أن تقل عن 30 يوما.