عبر اليوم الإثنين 16 ماي 2022 عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سامي بن سلامة، عن رفضه لتنظيم الإستفتاء المقرر يوم 25 جويلية 2022 دون إجراء تدقيق مستقل في سجل الناخبين، مؤكدا أن ذلك غير مقبول.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، تحدث بن سلامة عن ضرورة تسجيل التونسيين غير المسجلين بسجل الناخبين.