أكد كاتب عام جامعة الكهرباء والغاز، عبد القادر الجلاصي، في تعليقه على الزيادة في أسعار الكهرباء والغاز، أن الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ) جهة تنفيذ حيث تنفذ قرارات سلطة الإشراف.

وخلال استضافته اليوم الإثنين 16 ماي 2022، في برنامج ستوديو شمس، أوضح الجلاصي أن هذه الزيادة مبرمجة ضمن ميزانية الدولة لسنة 2022 حيث من المبرمج توجيه دعم للكهرباء يقدر بـ2200 مليون دينار.

وفسر ضيف شمس أف أم، أن الدعم الذيس سيوجه للكهرباء ينقسم إلى 1600 مليون دينار ستقدم لشركة الستاغ لكن إلى الآن لم يقع صرف هذه الأموال إضافة إلى أنه سيتم توفير 600 مليون دينار من الزيادة في التعريفة.

وشدد الجلاصي على أن هذه الزيادة كان من المبرمج إقرارها منذ جانفي لكن بعد تأخر الإعلان عنها فإنه لن يتم تحقيق المبلغ المطلوب قائلا "الزيادة ستوفر 400 مليار فقط عوض عن 600 مليار كما تم برمجته".

كما أبرز كاتب عام جامعة الكهرباء والغاز، إمكانية الللجوء إلى انقطاع الكهرباء التدريجي عن بعض المناطق في صورة عدم التوصل إلى حلّ لمشكل الغاز الجزائري.

ودعا عبد القادر الجلاصي التونسيين إلى التحكم وترشيد الاستهلاك خاصة في وقت الذروة.