شدد رئيس المجلس الوطني التأسيسي (2011 و2014) ورئيس حزب التكتل من أجل العمل والحريات السابق، مصطفى بن جعفر، اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022، على أن التداين يُعدّ من أخطر القضايا في تونس.

وخلال استضافته في برنامج ستوديو شمس، قال مصطفى بن جعفر إنه من الضروري التفكير في إعادة جدولة الديون وهو إجراء اتخذته عدة دول وفق قوله.

وأكد بن جعفر أن "الوضع في تونس خطير ودقيق وكل المؤشرات في الأحمر" وذكر بأن رئيسة الحكومة نجلاء بودن في آخر تصريح لها أقرت بذلك.

وركّز ضيف شمس أف أم على أهمية التفكير من الآن من خلال الحوار المنتظر تنظيمه في الوضع الاقتصادي ما بعد 18 ديسمبر المقبل.