أفاد  رئيس المجلس الوطني التأسيسي (2011 و2014) ورئيس حزب التكتل من أجل العمل والحريات السابق، مصطفى بن جعفر، بأننا في تونس أصبحنا نعيش في مرحلة الكل ضدّ الكل.

وأضاف مصطفى بن جعفرخلال استضافته  اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022، في برنامج ستوديو شمس، أن حالة الانقسام التي تعيشها البلاد اليوم لا تطمئن على مستقبل تونس.

واعتبر بن جعفر أن تونس لها كل المؤهلات للخروج من الأزمة التي تمر بها وذلك من خلال الرجوع للعقل وفق تعبيره لأن "التصادم والاقتناع بأن كل طرف له الحقيقة المطلقة ليست له جدوى".

وشدد ضيف شمس أف أم على ضرورة إجراء حوار جدّي يضمن التعددية والتنوع.