انتقد اليوم الأربعاء 18 ماي 2022 رئيس حزب آفاق تونس فاضل عبد الكافي، ما وصفه بالمسار الإنفرادي الذي ينتهجه رئيس الجمهورية قيس سعيد، مؤكدا أن 25 جويلية بقدر ما كان صدمة إيجابية  إلا أنه تلته خيبة أمل بالقرارات التي تم اتخاذها يوم 22 سبتمبر 2021.

وقال عبد الكافي في حوار له في الماتينال، إن سعيّد يضع يده على الإعلام وعلى هيئة الإنتخابات، مصرحا في هذا السياق بأن هذه الهيئة تحولت إلى هيئة قيس سعيد.

وندد فاضل عبد الكافي بالمحاكمات على خلفية التدوينات الفايسبوكية والتصريحات وإبداء الرأي.

وبخصوص التحركات السياسية الرافضة لتمشي رئيس الدولة على غرار جبهة الخلاص الوطني، أكد ضيف الماتينال أن آفاق تونس لا علاقة له بهذه الجبهة.

واعتبر المتحدث أن مكونات جبهة الخلاص هي التي أوصلت تونس إلى ما عليه الآن.