نفى اليوم الأربعاء 18 ماي 2022 المدير العام للكهرباء والإنتقال الطاقي بوزارة الصناعة بلحسن شيبوب الأخبار المتداولة بخصوص مطالبة شركة سونوتراك الجزائرية للدولة التونسية بدفع 10 مليار دينار قبل موفى شهر جويلية القادم.

وفي تدخل هاتفي له في الماتينال، أكد شيبوب أن الخبر عار عن الصحة، موضحا أن الدولة التونسية يربطها عقد مع شركة سونوتراك للتزود بالغاز وهي توفر ما بين 45 و50 بالمائة من حاجياتنا.

وقال بلحسن شيبوب أن الفاتورة المتوقعة للغاز بعنوان كامل سنة 2022، تُقدر بـ3 مليار دينار.

وبخصوص الترفيع في تعريفة الكهرباء والغاز، اعتبر المتحدث أن هذه الزيادات لا مفر منها بهدف ترشيد الإستهلاك.