انتقد اليوم الجمعة 20 ماي 2022 الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي البطء في استكمال مسار 25 جويلية والبطء في تنظيم الحوار الوطني والإستحقاقات الإنتخابية.

وفي حوار له في الماتينال، دعا المغزاوي رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى ضرورة انتهاج الوضوح في علاقة بالحوار والكشف عن المشاركين وعن كل تفاصيله.

وقال المغزاوي إن حركة الشعب مع حوار تشارك فيه المنظمات وكل القوى التي تعتبر 25 جويلية لحظة حقيقية للبناء وحتى القوى التي رفضت المسار بعد إجراءات 22 سبتمبر.

وعبر المتحدث عن جملة من التحفظات على مسار 25 جويلية وأعلن رفض حركة الشعب لأي انحراف بالأهداف الأساسية والمتمثلة أساسا في الإصلاح السياسي والقطع مع الفساد والإصلاح الإقتصادي بما يُمكن الشعب من حياة كريمة.

وبخصوص الإستفتاء، أفاد المغزاي أن نجاحه يكمن في نسبة المشاركة ونسبة الإقبال وليس في عدد المشاركين، مشددا في هذا السياق ومتوجها بالقول لرئيس الدولة 'لست قادرا على قيادة البلاد بمفردك'.

وشدد على ضرورة أن يتوخى رئيس الدولة منهج التشاركية والحوار.