قال عميد المحامين، إبراهيم بودربالة، خلال استضافته، اليوم الإثنين 23 ماي 2022، في برنامج ستويدو شمس، إن أغلب المحامين مع توجه مجلس الهيئة الوطنية للمحامين.

وفي تعليقه على تصريح رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بأن مرسوم المحاماة يمنع عميد المحامين من ترؤس لجنة  الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة ومطالبته بالاستقالة، قال بودربالة إن موسي لا تتحدّث باسم المحامين.

وأضاف عميد المحامين أن عبير موسي تمثل حزبا سياسيا وإذا أرادت أن تناقض موقف مجلس الهيئة والعميد قانون المحاماة ينص على عقد جلسة عامة خارقة للعادة بطلب من ربع المحامين أو مجلس الهيئة أو عميد المحامين للنظر في الإشكاليات التي تجد صيغة توافقية.

وأبرز ضيف شمس أف أم، أن من يتحدث باسم المحامين هو عميد المحامين ومن يتخذ قرارات باسم المحامين هو مجلس الهيئة والجلسة العامة العادية هي تصادق على التقريرين الادبي والمالي وتعطي توصيات في حين أن الجلسة العامة الخارقة للعادة فقراراتها ملزمة للعميد ومجلس الهيئة.

وشدد على أنه بإمكان موسي جمع إمضاءات ربع المحامين وتطالب بعقد جلسة خارقة للعادة وتقدم موقفها وعندما.

وبخصوص تصريح المحامي والنائب في البرلمان المُنحل، بشر الشابي بأن مجلس الهيئة الوطنية للمحامين غير معني بالمواقف السياسيّة لبودربالة وأن المجلس لا يمكن أن يقبل بالمشاركة الصوريّة في جريمة تبديل هيئة الدولة التونسيّة من خارج الأطر الدستوريّة، قال عميد المحامين إن الشابي يمثّل حركة النهضة.

وصرح محدثنا "بشر الشابي من النواب المجمدين هل تتصور أن يقبل بمخرجات 25 جويلية".