علق الأمين العام لحزب التيار الشعبي  زهير حمدي على تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون التي أكد فيها أن الجزائر وإيطاليا ستُساعدان تونس للخروج من المأزق والعودة للطريق الديمقراطي.

وقال زهير حمدي اليوم الخميس 26 ماي 2022 في حوار له في برنامج ستوديو شمس، إن عبارة 'مأزق' التي استعملها تبون لم تكن موفقة، معتبرا أن تونس ليست في حرب أهلية وليست في مأزق ووضعها أفضل من عدة دول أخرى.

وبخصوص عبارة 'الرجوع للطريق الديمقراطي'، أفاد حمدي قائلا 'لا أرى إخلالا بالحقوق والحريات... المظاهرات والتحركات الشعبية في كل مكان رغم الوضع الإستثنائي وهذا الأمر غير موجود في الجزائر'.

وتابع أن الوضع الإستثنائي يتطلب أن ينتهي، داعيا التونسيين إلى إنجاج الإستفتاء والمرور إلى انتخابات مبكرة.