أكد اليوم الثلاثاء 28 جوان 2022 رئيس الجمعية التونسية للمحامين الشبان طارق الحركاتي، أن 99 بالمائة من المحامين عبروا عن تضامنهم مع العميد ابراهيم بودربالة، معتبرا مقاضاته بالسابقة الخطيرة.

وشدد طارق الحركاتي في حوار له في برنامج ستوديو شمس، على أن مهنة المحاماة لن ترضخ للضغوطات.

وقال المتحدث إن العديد من المحامين أكدوا عدم علمهم  بالدعوى الإستعجالية التي تلقاها ابراهيم بودربالة واستنكروا إدراج أسمائهم في العريضة.

وتابع أن 7 أو 8 محامين تبرّؤوا من محتوى العريضة وعبروا عن رفضهم للزج بالمحاماة في الصراعات.

وذكر طارق الحركاتي أن المحامين الذي يتصدرون حاليا المعركة ضد بودربالة هم من حركة النهضة وجبهة الخلاص.