أفاد أمين عام حزب العمل والإنجاز، عبد اللطيف المكيّ، اليوم الأربعاء 29 جوان 2022، بأن رئيس الجمهورية قيس سعيّد أصبح معزولا وكلّ النُخب قاطعته.

وخلال استضافته في برنامج ستوديو شمس، قال عبد اللطيف المكي "شعبيا الناس فاقت أن هذا الرجل لا يريد إلاّ السلطة لا أكثر ولا أقل وأنه ألقى ببمشاكلهم عرض الحائط".

وتساءل المكي عن الأطراف التي كانت تقف وراء سعيّد للوصول إلى الرئاسة وقائلا "من هي القوى التي كانت تقف وراء قيس سعيد للوصول إلى الرئاسة؟ وهذا يجب أن يحدث فيه تحقيقا" وفق تعبيره.

وتابع ضيف شمس أف أم، أن وصول سعيّد إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية يطرح حوله سؤال ولذلك هناك قوى خفية تمارس في تأثيرها في البلاد حسب قوله.

ولفت المكي إلى أنه صوّت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية سنة 2019 لفائدة سعيّد حتى لا يتمكن المرشح نبيل القروي من الصعود إلى كرسي الرئاسة.

وواصل أمين عام حزب العمل والإنجاز "لذلك هذه اللُوبيات يجب أن لا نستهين بها وأن نقرأ لها ألف حساب".