قال أمين عام حزب تونس إلى الأمام، عبيد البريكي، ان مشروع الدستور الجديد سيسمح لتونس بان تتنفس ويؤسس لتونس جديدة، وفق تعبيره.
واعتبر البريكي، في تدخل هاتفي للماتينال اليوم الجمعة 1 جويلية 2022، ان هذا الدستور استجاب بشكل مرضي لتطلعات التونسيين، وهو ارضية لتاسيس تونس الغد.
وبخصوص الفصل 5 من الدستور، قال البريكي ان هذا الفصل اغلق الباب اما القراءات الشخصية للدين، حيث تتكفل الدولة بتحقيق مقاصده ورعايته.
واضاف البريكي انه وعلى عكس البعض، فان رئيس الدولة ليس دكتاتورا وفق هذا الدستور، حيث لا يمكنه تجديد مدته الا مرة واحدة، وفق تعبيره.
وحول مجلس الاقاليم والجهات، قال البريكي ان هذا المجلس سيفتح المجل اما الجهات للمشارك في صناعة القرار والابتعاد عن المركزية.