اعتبر حسام الحامي المنسق العام لائتلاف صمود، ان مشروع الدستور الجديد، به اختلال كبير بين السلطة التشريعية والقضائية، أمام سلطة تنفيذية تطغى على بقية السلط، قائلا انه "يمثل عودة للنظام الرئاسوي".
واشار الحامي، في تدخل هاتفي للماتينال اليوم الجمعة 1 جويلية 2022، الى ان حذف شرط الانتخاب المباشر والسري للبرلمان، من الدستور، يفتح الباب امام الانتخابات غير المباشرة.
وتابع الحامي، ان الغرفة الثانية للسطة التشريعية، مجلس الاقاليم والجهات، هو ايضا لا يشترط انتخابه مباشرة وسريا، ما يضعنا امام مجلسين نيابيين منتخبين بطريقة غير مباشرة، مما يضعف السلطة التشريعية ويضعها في يد رئيس الدولة.
كما تحدث الحامي عن عدم خضوع رئيس الدولة للمراقبة، في حين انه قادر على حل البرلمان في حال محاسبة حكومته.