عبرت العضوة في اللجنة الإستشارية  فاطمة المسدي، اليوم الجمعة، عن "تفاجئهم من طرح مسائل في مشروع الدستور الجديد لم يتم التفاهم ولا الاتفاق حولها خلال إجتماعاتهم".
وقالت  محدثة شمس آف آم خلال تدخلها الهاتفي في حصة ستودو شمس، إنهم تفاجؤوا من غياب الباب الإقتصادي في مشروع الدستور رغم الاتفاق حول التنصيص عليه.
وأضافت انهم تفاجؤوا من التنصيص على بعث مجالس الجهات والأقاليم رغم انه لم يتم التداول حولها.
هذا ودعت المسدي رئيس الجمهورية للخروج وتوضيح بعض الغموض بخصوص عدد من الفصول.
وقالت المسدي انهم كأعضاء اللجنة الإستشارية كانوا في أنتظار  الإجتماع بهم بعد إجراء التغييرات والتنقيحات من طرف رئيس الجمهورية للتداول حولها  لكنهم تفاجؤوا بنشره مباشرة في الرائد الرسمي.