أكد عضو الهيئة الاستشارية من أجل جمهورية جديدة وأستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ، أن نسخة مشروع الدستور التي صدرت بالرائد الرسمي، رفعت وألغت كل رقابة على رئيس الجمهورية.

وانتقد أمين محفوظ خلال استضافته في برنامج Le Grand Débat على شمس أف أم، الاستغناء عن كل الضمانات في مشروع الدستور، محذرا في هذا السياق رئيس الدولة قيس سعيد من تولي ما وصفه بهتلر تونسي للرئاسة من بعده.

ودعا محفوظ رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى التفكير في كيف سيتعامل هتلر تونسي مع الوضع باعتماد هذا الدستور.

وقال أمين محفوظ 'إذا تولى هتلر تونس منصب رئاسة الجمهورية فإنه سيستبد بالمال والبشر'.