أكد رئيس حزب آفاق تونس الفاضل عبد الكافي، ان الجهات الأمنية طلبت من الحزب أمس الاحد، إلغاء اجتماع للحزب بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد، في اطار حملة الإستفتاء، بسبب وجود تهديدات أمنية.
واتهم عبد الكافي، ضيف الماتينال اليوم الاثنين 4 جويلية 2022، من اسماهم باللجان الشعبية والميليشيات التي لا تؤمن بالديمقراطية، برفع شعارات عنيفة وصلت حد التهديد بالقتل.
وارجع عبد الكافي السبب في هذه الحادثة، إلى خطاب رئيس الدولة قيس سعيّد، "المليئ بالتخوين والتحريض والعنف".
وجدد عبد الكافي التأكيد على ان آفاق تونس، سيشارك في الإستفتاء من خلال التصويت بـ"لا" على مشروع الدستور الجديد.