قال رئيس حزب آفاق تونس الفاضل عبد الكافي، ان مقاطعة الإستفتاء ليس لها أي معنى، داعيا الاحزاب السياسية إلى المشاركة والتصويت بـ"لا" من أجل إسقاط مشروع الدستور الجديد.
واضاف عبد الكافي، خلال استضافته في الماتينال اليوم الاثنين 4 جويلية 2022، ان عدم الموافقة على الدستور الجديد، لا تعني عودة منظومة 24 جويلية وراشد الغنوشي والبرلمان المنحل، معتبرا ان من يروج لهذا السيناريو هدف تضليل التونسيين.
ودعا عبد الكافي رئيس الدولة، في حال سقوط الدستور الجديد، الى الاستقالة وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة.