قال القاضي عفيف الجديدي، اليوم الأربعاء 06 جويلية 2022، إن"اضراب القضاة حركة نضالية غايته فرض الحق في التقاضي".
وأوضح محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة ستوديو شمس، ان "المرسوم الرئاسي عدد 35  ينص على أنه لا يجوز الطعن في الأوامر بالتالي الحق في التقاضي تم مسه بموجب المرسوم".
وأقر القاضي أن "الاغلبية ممن تم إعفائهم من القضاة مارسوا مهامهم بإستقلالية وهو أمر خطير لانه يدفع القاضي للخوف من التحشيد ضده وللخوف من ردة الفعل السياسية".
هذا واكد الجديدي أن "القضاة سيستمرون في تحركاتهم الإحتجاجيةّّ"، لافتا النظر إلى ان "القضية مازالت قائمة".
وعلى ذلك، اوضح أن  "التحركات ليست فقط بالإضراب رغم أنه حق نقابي كرسه دستور 2014"، مبينا انه "توجد أساليب أخرى مثل إحياء القضية ونشر الوعي بحق القضاة في التقاضي ومساندتهم ".