أقر أمين عام إتحاد العمال الجزائريين سليم لاباطشا ، اليوم الخميس، خلال تدخل هاتفي له في حصة الماتينال ان "فتح الحدود البرية بمثابة وقوف الجزائر إلى جانب أختها تونس".

وأشار محدث شمس آف آم إلى أن "غلق الحدود كان جراء جائحة كورونا"، لافتا النظر إلى  أنه "أصبح غير مقبول تواصل العزلة على الحدود التونسية الجزائرية".

وأفاد لاباطشا أن "فتح الحدود كانت بمثابة الإشارة للبعض من أرادوا توتير العلاقات التونسية الجزائرية لتأكيد مدى متانتها  وانه لا خوف عليها".

وأكد سليم لاباطشا أن "الجزائر مستعدة لتقديم المساعدات لتتجاوز تونس المرحلة الحساسة التي تمر بها حاليا".

ويذكر أنه سيتم فتح الحدود البرية التونسية الجزائرية بداية من 15 جويلية الجاري.