قال الناشط الحقوقي والسياسي، مجدي الكرباعي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج شمس معاك، اليوم الثلاثاء 09 أوت 2022، إن 1900 طن من النفايات الإطالية مازالت قابعة في سوسة.

وأوضح مجدي الكرباعي بأن هذه الكمية هي التي تعرضت لعملية حرق بمستودع تابع للشركة المسؤولة عن عملية توريد النفايات الإيطالية بمنطقة الموردين من معتمدية مساكن.

يشار إلى هذه القضية تعود أطوارها إلى ماي 2020، حيث قامت شركة تونسية منتصبة في ولاية سوسة بإدخال 70 حاوية فضلات إلى الميناء التجاري بسوسة ما يقارب 2000 طن، وتخزينها في مقر الشركة بمنطقة الموردين بمعتمدية مساكن، إلّا أنه تبين لاحقا أن الحاويات الموردة  تتضمن قمامة منزلية محظورة.