اعتبر نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ماهر الجديدي، خلال استضافته في برنامج ستوديو شمس، أن تصريحات العضو المُجمد بالهيئة سامي بن سلامة مُجرّدة ولا أساس لها من الصحة وتدخل في إطار التجاذبات لا أكثر ولا أقل.

وأضاف ماهر الجديدي، اليوم الثلاثاء 09 أوت 2022، أنه تم إبقاء العضوين فاروق بوعسكر ومحمد التليلي المنصري صلب تركيبة الهيئة على اعتبار مبدأ ضمان استمرارية عمل الهيئة.

وحول ما قيل بأنه تم انتخاب العضوين المذكورين من طرف حركة النهضة، قال الجديدي إن القانون ينص على ترشيح أعضاء هيئة الانتخابات من طرف الكتل البرلمانية وعندما تم انتخابهما لم تكن النهضة بمفردها في المجلس بل كان هناك نداء تونس والتيار الديمقراطي وغيرهما من الكتل البرلمانية.

كما تساءل ضيف شمس أف أم عن مدى كفاءة العضو المُجمّد سامي بن سلامة حتى يقيّم زملاءه ويصفهم بعديمي الكفاءاة.

وبخصوص وورد اسم سامي بن سلامة في محضر ضمن لجنة المكتب المركزي للهيئة المتعلق بجمع النتائج للهيئة الفرعية بفرنسا1، أوضح الجديدي أن وجود اسمه نظرا لأنه عضو مجمد بالهيئة وقال "العبرة بالإمضاء وليس بالاسم موجود أو لا".

وأشار نائب رئيس هيئة الانتخابات، إلى أن إمضاء بن سلامة لم يكن موجودا في المحضر وتابع "صحة القرار لا تُبنى على أنه موجود أو لا بل في اكتمال نصاب الهيئة والنصاب كان موجودا".