قال الأستاذ مختص في العلاقات الدولية أحمد ونيس، ان تصريحات وزير الدفاع الامريكي، لويد اوستن، جاءت لتؤكد ان القلق الامريكي لا يتعلق الا بالمسار الديمقراطي في تونس، ولا يتعلق باي تهديدات اخرى.
واعتبر احمد ونيس، ضيف شمس معاك اليوم الخميس 11 أوت 2022، ان تصريحات الوزير الامريكي ايجابية بعد الانتقادات الشديدة من الجانب التونسي لبيان الخارجية الامريكية وسفيرها المرتقب في تونس، باعتبارها تصريحات خاسرة واخفقت السفير حتى قبل ان يبدأ مهمته.
واضاف ونيس ان تصريحات وزير الدفاع الامريكي تؤكد "وفاء امريكا لارضية التعاون بينها وبين تونس، والمبنية على الثقة والصداقة دون فرض اي غايات جديدة او اكراهات، كجر تونس للاعتراف بالكيان الصهيوني".
واكد ونيس ان الولايات المتحدة واعية بان مختلف الاطراف فيتونس لن تتفق معها في ما يتعلق بمسالة التطبيع وما يعرف بالاتفاق الابراهيمي.
وكان لويد أوستن قد صرح خلال حفل للقيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا انتُظم بمقر القيادة في ألمانيا أمس الثلاثاء، إن 'حلم تونس بحكومة مستقلة أصبح في خطر'.
وأضاف انه 'في جميع أنحاء أفريقيا، أولئك الذين يدعمون الديمقراطية والحرية وسيادة القانون يكافحون قوى الاستبداد والفوضى والفساد'.
وأضاف أوستن 'يمكننا أن نشعر بتلك الرياح المعاكسة في تونس التي ألهم شعبها العالم بمطالبته بالديمقراطية'، وتابع 'الولايات المتحدة ملتزمة بدعم أصدقائنا في تونس، وفي أي مكان في أفريقيا، الذين يحاولون إقامة نظم ديمقراطية منفتحة تخضع للمحاسبة ولا تستثني أحدا'.