افاد الخبير الاقتصادي محمد جراية، انه من المتوقع ان تطلق مجموعة "البريكس" (البرازيل الصين روسيا الهند جنوب افريقيا) عملة موحدة، مع بداية سنة 2023 المقبلة.
واوضح محمد جراية، في تدخل هاتفي لشمس معاك اليوم الجمعة 12 اوت 2022، ان هذه الدول تتجه نحو دعم الروبل الروسي او اليوهان الصين، نافيا ما يتم تداوله حول اطلاق عملة جديدة تحت اسم "بريكس".
واكد جراية ان هذه الدول تسعى لخلق توازن ينافس هيمنة الدولار الامريكي ومؤسسات مالية تنافس النقد الدولي والبنك الدولي، مشيرا الى ان الحرب الروسية الاوكرانية سارعت في اتمام هذا التمشي، الذي انتهجته هذه الدول منذ سنوات.
وشدد محدث شمس اف ام، على ان زمام الامور في الاقتصاد العالمي بصدد الانتقال من يد الى اخرى، مع وجود يقين باهمية القوة الاقتصادية امام القوة العسكرية.
ودعا جراية الى ضرورة تحديد تونس موقعها بما يخدم مصلحتها الوطنية واقتصادها، مشددا على انه وفي ظل هذه التغييرات فان من لا يملك استراتيجية يجد نفسه خارج اي معسكر وخارج السوق العالمية.
واشار الخبير الاقتصادي الى ان الوضعية في تونس حساساة خاصة مع مستوى المديونية المشط مع النقد الدولي والتزاماتها.
مضيفا انه يجب انتظار مآل المعسكر المالي الجديد، لتحدد تونس موقعها من ضمن الدول.