اعتبر اليوم الثلاثاء 16 أوت 2022، أمين عام الحزب الجمهوري، عصام الشابي، أن عدم وحدة المعارضة كان عائقا أمام إمكانية تحقيقها نتائج أفضل خلال مقاومتها لما وصفه بالمسار الانقلابي.

وخلال استضافته في حوار ستويو شمس، أكد الشابي ضرورة قيام المعارضة بإعادة تقييم الوضع ةتعيدج النظر في علاقتها ببعض البعض وذلك إذا كانت مسؤولة وتريد تقديم بدائل للتونسيينوقادرة على المساهمة في حل الأزمة.

وأضاف عصام الشابي أن القوى السياسية على اختلافها مطالبة بالقيام بخطوة في اتجاه بعضها البعض.

وبخصوص الاختلافات بين رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ورفضها لجلوس مع حركة النهضة، قال ضيف شمس أف أم "عليها الاقتناع بأنها جزء من التونسيين والديمقراطية تقتضي قبول الجميع ببعضهم البعض".

وتابع الشابي : "الاقصاء ليس الحل وعبير موسي تواصل نفس نهج المرحوم زين العابدين بن علي الذي أدى بالبلاد إلى الثورة وعليها القيام بخطوة والاقتناع بأنها جزء من التونسيين".