شكّكت، رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، اليوم الأربعاء 17 أوت 2022، في إجراء الانتخابات التشريعية يوم 17 ديسمبر القادم.

وخلال استضافتها في حوار ستوديو شمس، قالت عبير موسي، إن موعد 17 ديسمبر غير مؤكد مصرحة "تصريح شخص واحد على 12 مليون لا يُلزمني".

وأشارت عبير موسي إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد حرص على إجراء الاستفتاء يوم 25 جويلية الفارط لأنه "في مصلحته" وفق تعبيرها.

كما تساءلت ضيفة شمس أف أم عن مدى إمكانية إجراء الانتخابات يوم 17 ديسمبر وهو ما يتطلب دعوة الناخبين إلى الانتخابات يوم 17 سبتمبر في ظل عدم وجود قانون انتخابي إلى الآن.