قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، "نحن في دولة السُلطة فيها مُغتصبة" وتساءلت "من شارك في كتابة الدستور؟".

وأضافت عبير موسي، خلال حضورها في برنامج ستوديو شمس، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد "وقع في فخّ قانوني".

وبينت موسي أن رئيس الدولة لن يكون قادرا على أدء اليمين الدستورية أمام مجلس النواب ولا أمام المحكمة الدستورية".

وتابعت ضيفة شمس أف أم، أن "رئيس الجمهورية سيصبح رئيسا غير منتخب وسيجد نفسه رئيسا منتخبا على دستور تم إلغاؤه".

 كما لفتت موسي إلى أنه في حال دخل الدستور الجديد حيز التنفيذ قد  تدخل الدولة في حالة فراغ وفسرت "كان تصيرلو حاجة الرئيس الدولة بش تولي في حالة فراغ".