اقر الناطق الرسمي باسم آفاق تونس أنس السلطاني، اليوم الثلاثاء، خلال حواره في حصة ستوديو شمس، ان فاضل عبد الكافي يمكن ان يكون بديلا في قصر قرطاج لانه يطرح حلولا، وفق تعبيره.

وعلى ذلك، اكد ان عبد الكافي "مقلقهم" لانه يطرح حلولا على جميع الأصعدة، مبينا انه اول من طالب بإلغاء الرخص في تونس. 

هذا وطالب السلطاني بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة او متزامنة مع التشريعية ، مضيفا انها الفيصل .

وأفاد أنس السلطاني انه آن الاوان لترك المكان للأشخاص القادرين على طرح الحلول لان الأزمة أقتصادية بالأساس وليست سياسية، لافتا إلى أن التونسيين لا يعنيهم المشهد السياسي ولا القانون الانتخابي بقدر ما يعنيهم الوضع الإجتماعي والإقتصادي.

وقال السلطاني ان تونس حاليا خارج الخارطة السياسية والإقتصادية في العالم وفي حالة عزلة تامة، وفق تعبيره.