إعتبر والي تونس كمال الفقيه، اليوم الأربعاء، الأحزاب المعارضة والمقاطعة للانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 17 ديسمبر القادم "تثير الشفقة".

وأفاد ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة ستوديو شمس، ان التونسيين يقِرُون بانهم مثيرين للشفقة وعوضا عن تقديم حلول وبرامج من أجل انقاذ الجمهورية التونسية من الأزمة يقدمون خطابات تحريضية ويتحدثون عن شرعية رئيس الجمهورية قيس سعيد وهو مالا يتقبله المواطن التونسي، وفق تعبيره.

هذا واكد الوالي ان "خطابات المعارضة  تعبر عن محاولة لإفتكاك تموقع"، مضيفا أنهم "أصبحوا غير قادرين على مواجهة الشعب لذلك إختاروا المقاطعة".

وفي ذات الإطار، اقر الوالي بان أفضل مسيرة لحركة النهضة كان فيها 400 شخص، مبينا ان ذلك ليس معيارا لكن عندما يتحدثون عن الشعبية يكون هذا الجواب.

وعلى ذلك، أكد كمال الفقيه ان رئيس الجمهورية قيس سعيد لم يقل أبدا انه شعبي بل قال إنه انتخب من الشعب، وفق تعبيره.