قال رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كرشيد اليوم الخميس انه لا يمكن بناء الجمهورية الجديدة بربع التونسيين وبعدد محدود جدا من المساندين.

هذا وطالب ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة الماتينال بتأجيل الإنتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في17 ديسمبر إلى مارس القادم.

ولفت مبروك كرشيد إلى أن تونس بحاجة إلى الإستقرار ولا يمكن بعد عامين من اليوم نعود للنقطة الصفر ونراجع الدستور والقانون الانتخابي.

وأقر كرشيد ان فكرة التأسيس برمتها خاطئة ويجب البناء على الأيجابي في البلاد من اجل النهوض بها.