قال رئيس حزب الائتلاف الوطني ناجي جلول، ان النظام السياسي اليوم في تونس عاد الى نفس الممارسات التي كانت سببا في اسقاط النهضة.
واعتبر ضيف ستوديو شمس اليوم الخميس، ان التعيينات حسب الولاءات والتعدي على المعارضين وهتك الاعراض على الفايسبوك هو ما تارسه السلطة اليوم وما كان سببا في اسقاطها.
وبخصوص النظام الانتخابي، قال جلول انه لا يحترم التناصف وان من وضعه لا يملك دراية بتاريخ تونس وجغرافيتها. 
كما اكد جلول ان القوى السياسية والشعب التونسي قادر اليوم على اسقاط مشروع البناء القاعدي الذي يهدد الدولة حسب تقديره