اكد نائب رئيس الغرفة الوطنية لتعليب الزيوت الغذائية محمود عبد اللطيف، وصول شحنة بـ9000 طن من الزيت النباتي، امس الخميس، في انتظار وصول شحنة ثانية خلال الايام القادمة تقدر بـ6000 طن.
واشار عبد اللطيف في تدخل هاتفي لاستوديو شمس اليوم الجمعة 30 سبتمبر 2022، ان 15 الف طن من الزيت لا تغطي استهلاك المواطن التونسي الا لشهر واحد فقط.
واكد عبد اللطيف ان الاشطال المتعلق بفقدان الزيت النباتي المدعم لا يعود للاحتكار بل لفقدان المادة من الاسواق.
واوضح عبد اللطيف ان الدولة التونسية من المفترض ان تورد 150 الف طن من الزيت سنويا الا انه لم يقع تامين سوى 30 بالمائة من هذه الكميات خلال سنة 2022 الى حدود الشهر الجاري.
وبخصوص التوزيع اكد عبد اللطيف ان وزارة التجارة هي الطرف الوحيد المسؤول عن توزيع الزيت النباتي في مختلف الجهات.