قال القيادي في حزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني، اليوم السبت، خلال حواره في حصة  Le grand debat إن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي أساسي لكن لا يكفي.
وأفاد العجبوني أن النقد الدولي سيمنح تونس مبلغا يقدر ب3 مليار دولار على امتداد 3 سنوات بمعدل كل سنة 1 مليار دولار.
وأكد القيادي في التيار الديمقراطي أن الاتفاق بين تونس والنقد الدولي لن يفتح أمامها أبواب السوق العالمية للأقتراض انما سيفتح الأبواب للإقتراض من الدول الشقيقة والصديقة لا أكثر لان المخاطر مازالت عالية .
وعلى ذلك، بين العجبوني أن الأقتراض من الأسواق العالمية سيكون مكلفا جدا للدولة التونسية.
واقر العجبوني ان المشكلة الحقيقة في تونس أن الإقتصاد أصبح غير قادرا على خلق الثروة.