قال الأستاذ في القانون الدستوري صغير الزكراوي إن" النظام الساسي في دستور قيس سعيد ليس رئاسيا ولا رئاسويا ولا رئاسيا كنظام بن علي".

وتابع الزكراوي خلال استضافته اليوم السبت في حصة Le grand debat، إن "النظام السياسي في الدستور الجديد يقترب من الإمامة والفقيه لان الرئيس متأله لا يمكن محاسبته".

وأفاد الزكرواوي ان "رئيس الجمهورية قيس سعيد لا برنامج ولا تصور له بل هي مغامرة شخصية خارجة عن إطار الفصل 80"، مضيفا أن "مشروع سعيد شخصيا وليس مشروع التونسيين".

هذا واكد الزكراوي أن" الدستور الجديد لا يمكن أبدا القول انه دستور"، لافتا إلى أن سعيد وضعه بنفسه لنفسه ومضمونه لا يمكن ان يكون دستور لانه لا شبيه له في العالم أجمع، وفق تعبيره.

واقر الأستاذ في القانون الدستوري ان "الدستور في مفهومه الغربي الليبرالي يكرس التوازن والفصل بين السلط  وغير ذلك لا يمكن التحدث عن دستور" .

هذا وقال ضيف شمس آف آم ان "رئيس الجمهورية لا يعترف بالنظام التمثيلي ولا بالانتخابات إلا كممر لما يريد هو".