أكد الخبير الاقتصادي محسن حسن ان الترفيع في نسبة الفائدة الرئيسية سيؤدي حتما الى الترفيع في نسبة الاقتراض في السّوق النّقديّة TMM .
واضاف حسن في تدخل هاتفي LE RECAP اليوم الاربعاء، ان الترفيع في الفائدة الرئيسية هو اجراء ضروري لكبح جماح التضخم لكن سيكون له تاثير سلبي على المقدرة الشرائية للاسر وعلى المؤسسات، خاصة من يتمتعون بقروض ذات فائدة متغيرة.
وشدد حسن ان هذا الاجراء يجب ان تصاحبه اجراءات اخرى للحكومة لمعاضدة الفئات الهشة.
وبخصوص الترفيع في الفائدة عند الادخار، اعتبر حسن ان هذا الاجراء جيد ويشجع المواطنين على الادخار.
واوضح حسن ان جل البنوك المركزية في العالم تلجأ للترفيع في الفائدة الرئيسية لتقليل السيولة في السوق المالية والحد من التضخم.
يذكر ان البنك المركزي قرر اليوم الاربعاء الترفيع في الفائدة الرئيسية ب25 نقطة لتبلغ 7.25 بالمائة، والترفيع في الفائدة عند الادخار ايضا ب25 نقطة لتصل 6.25 بالمائة.
هذا وبلغت نسبة التضخم في تونس 9.1 بالمائة مع نهاية شهر سبتمبر.
ومن جهته توقع محسن حسن ان تبلغ نسبة TMM مع نهاية العام الجاري الـ8 بالمائة، ونسبة التضخم 10 بالمائة.