أقر العضو في مبادرة لينتصر الشعب صلاح الدين الداودي، اليوم الخميس، خلال استضافته في حصة الماتينال، انهم يعتبرون أنفسهم "نواة صحيحة وسليمة لبناء حركة وطنية جديدة".
وقال ضيف شمس آف آم، إن "هدفهم بناء تيار وطني مقاوم سيادي يقاوم غلاء الاسعار والإرهاب والفساد"، لافتا إلى ان هذا التيار "سيكون متنوعا وفيه روافد عديدة منها الجيوسياسية والجيوحضارية والجيوعسكرية" .
وأقر الداودي أن هذا التيار سيتكون من عدة ركائز أهمها "النظرة الوطنية  والنظرة الدولة والاممية" .
هذا وأكد عضو مبادرة لتنتصر تونس ان العنصر النسائي سيكون حاضرا في مبادرتهم بنسة 25 بالمائة والشباب بنسبة 50 بالمائة، وفق تعبيره.
هذا ودعا التونسيين إلى التصويت لصالح النساء في انتخابات 17 ديسمبر  حتى يتطور المجتمع من داخله ، وفق تعبيره.