تم، أمس الأربعاء، الإذن بفتح بحث تحقيقي في حادثة إقدام إمراة على قتل رضيعتها حديثة الولادة ورميها تحت إحدى فروع التين الشوكي في سوسة، حسب ما أكده الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية في سوسة معز اليوسفي.

واكد الأخير خلال تدخل هاتفي له في حصو شمس معاك، اليوم الخميس، ان الحادثة جدت منذ 11 يوما وقد تم الكشف عن ملابساتها  عندما تحولت المرأة إلى المستشفى بعد تعكر حالتها.

وعلى ذلك، افاد اليوسفي أن المرأة وضعت مولودتها من جنس الإناث دون إشراف طبي مما أدى لتعكر حالتها.

هذا وأقر محدث شمس آف آم ان  العقوبة في مثل هذه الحالات وهي جريمة قتل رضيع إبان ولادته تكون بالسجن 10 سنوات.

وقال معز اليوسفي أن الأبحاث مازالت متواصلة في أنتظار إستكمال الأختبارات والسماعات حتى يصدر الحكم.