اقر المحامي والناشط السياسي لزهر العكرمي انه من المستبعد ان "يكون الفاضل عبد الكافي وحكيم بن حمودة ممن يتآمرون على امن الدولة"، تعقيبا منه على الوثيقة المسربة مؤخرا التي تضم 25 اسما متهمين بالتآمر ضد امن الدولة.

وقال العكرمي خلال حواره اليوم الثلاثاء في حصة ستوديو شمس، إن المتهم الرئيسي في الوثيقة صديق نافذ داخل المجموعات المقربة من الرئيس ويمكن أن تكون معركة داخلية تخذيها الشقوق، وفق تعبيره.

وأفاد ضيف شمس آف آم انه تم "إثقال كاهل القضاء التونسي بقضايا دون موضوع محورها مكالمات هاتفية".

وأشار العكرمي إلى أن "زيارة وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة مؤخرا لتونس ولقائه برئيس الجمهورية قد تكون لها علاقة بموضوع كبير ليس سهلا".