اكد القيادي في حركة الشعب محمد المسيليني، اليوم الثلاثاء، ان الحركة مازلت في مسار 25 جويلية وستبقى فيه.

واقر ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة ستوديو شمس ان التواصل مازال متواصلا  بين حركة الشعب ورئيس ىالجمهورية، لافتا إلى انهم لا يقفزون من المركب، وفق تعبيره.

وقال المسيليني إن حركة الشعب تساند مسارا  ولا تساند رئيس الجمهورية نفسه، مضيفا أن تونس امام عملية سياسية جارية إما البقاء داخل المسار والضغط  للحفاظ عليه وإنهاء محاولات السيطرة على الدولة او تسليمها مجددا لمن اسقطها وتصبح فوضى.