دعا القيادي في حركة الشعب محمد المسيليني ، اليوم الثلاثاء، خلال استضافته في حصة ستوديو شمس، رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى  "الإتجاه نحو الاطراف السياسية غير المتحزبة والطاقات المدنية من اجل حكومة سياسية".

وقال المسيليني إن "حكومة بودن  عاجزة والدليل أن قانون مالية 2023 لا يقترح حلولا ويعتمد على التداين والضريبة بشكل كبير  ولايوجد فيه توجهات حقيقة لانقاذ الإقتصاد".

كما أفاد القيادي في حركة الشعب إلى غياب التنسيق بين الحكومة والبنك المركزي، لافتا إلى أنهم لم يروا إجراءات حقيقة  لمعالجة الأزمة في البلاد بل بالعكس الوضع يزداد تأزما على جميع الأصعدة.

وأقر المسيليني أن "البلاد في حاجة إلى حكومة قوية سياسية  قادرة على معالجة الأوضاع."

هذا وأكد المسيليني ان "حكومة لا تتكلم لا يمكنها الإقناع وتونس بحاجة إلى حكومة قادرة على الخطاب والحوار والإقناع ولها رؤية مستقبلية ولا يقتصر دورها على إدارة الحياة اليومية فقط".