قال العضو في مبادرة لينتصر الشعب منجي الرحوي ان "انتمائه إلى حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد نضاليا وليس إداريا".

واقر ضيف شمس آف آم خلال حواره، اليوم الأربعاء، في حصة ستوديو شمس انه "مازال عضوا  بالمكتب السياسي لحزب الوطد  وعضو في هيئته التسييرية".

وتابع القول ان "الانتماء بالنضال وليس إداريا"، مضيفا أن "إنتمائي ليس إداريا بل نضاليا والانتماء يكون فكريا وإجتماعيا وطبقيا...".

وأفاد ان "التصادم والإختلاف ليست مسالة سياسية ولا غيرها  بل هي مسالة نفسية  متعلقة  بالمؤتمر، حيث أدرك البعض انهم أقلية".

واكد الرحوي ان "المسالة حسمت واقعيا"، لافتا إلى أن "الخلافات تحدث"، مشددا انه "ليس موضوعه حاليا لان شاغله الشاغل حاليا النهوض بالبلاد والإصلاح".