أوقف شاب يبلغ 27 عاماً في شوليه غرب فرنسا، بعدما اعترف بثقب 300 إطار سيارة تقريباً في شوارع عدة صباح يوم أحد في شهر فيفري الفارط، وفق مصدر قضائي.

وقال المدعي العام في أنجيه، إيف غامبير: "سمحت لنا تحاليل تقنية دقيقة بالتعرف على حمضه النووي".

وأثناء وجوده قيد التوقيف، أوضح الشاب أنه تصرف وهو تحت تأثير الكحول والغضب بعدما تجادل مع شخص مجهول في الشارع.

كما أفرج عنه بناء على تعليمات النيابة العامة في انتظار الحصول على العدد الصحيح للمتضررين.

وحتى الآن، سجلت حوالي 200 شكوى متعلقة بهذا الحادث وفقاً لمركز الشرطة في شوليه.

 

 

 

المصدر: العربية